تاريخ الاضافة
الخميس، 5 أبريل 2012 05:24:38 م بواسطة المشرف العام
0 229
هل زيدت الشمسُ للأنوار أنوارا
هل زيدت الشمسُ للأنوار أنوارا
أم عادت الشُهبُ في الأفلاك أقمارا
أم أعطي الدهرُ نوراً غير نورِهما
فإنَّ للّهِ في المعهودِ أسرارا
ليس الضياءُ الذي قد كنتُ أعهدُهُ
بل زاد حتى وجدتُ الوهمَ قد حارا
ما ذاك إلا لأمرٍ كلُّه عجبٌ
قد أعطيَ الدينُ منه فوق ما اختارا
كرءُ الأميرِ أبي حفصٍ تداخلنا
سرورُه فرأينا النورَ أنوارا
تبثُّ يُمناه زهراً في الطروس ولا
نكرٌ على السحب أن ينبتن أزهارا
خطٌّ هو السحر لكنَّا ننزهه
ونجعلُ القلم النفاث سَحَّارا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن مجير الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس229