تاريخ الاضافة
الخميس، 5 أبريل 2012 05:24:51 م بواسطة المشرف العام
0 394
دع العينَ تجني الحُبَّ من موقع النظر
دع العينَ تجني الحُبَّ من موقع النظر
وتغرسُ وَردَ الحُسنِ في رَوضَةِ الخَفَر
أمتعُها فيه فإن تَكُ لوعةٌ
صَبرتُ وما ذمّ العواقبَ مَن صَبَر
فَتورُ العيونِ النجلِ يُطلَبُ بالهوى
وإن غفَلَ التفتيرُ لم يغفَلِ الحَوَر
وزائرةٍ والليلُ مُلقٍ رواقَهُ
ومن أينَ للظلماءِ أن تكتُمَ القَمَر
حَدَرت نِقابَ الصَونِ عن صفح خدها
فيا حُسنَ ما انشقَّ الكِمامُ عن الزَهَر
وراودتُها عن لثمِهِ فَتَمَنَّعَت
وما عادةُ الأغصانِ أن تَمنَعَ الثَمَر
رَشَا كُلَّما أدمَت جُفُونِيَ خَدَّهُ
أشار إلى قلبي بعينيهِ فانتصَر
يطالبُني قلبي بتقبيلِ ثَغرِهِ
لقد غاصَ في بَحرِ الجَمالِ على الدُرَر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن مجير الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس394