تاريخ الاضافة
الخميس، 5 أبريل 2012 05:27:46 م بواسطة المشرف العام
0 243
رحل الشبابُ وما سمعتُ بعبرَةٍ
رحل الشبابُ وما سمعتُ بعبرَةٍ
تجري لمثل فراق ذاك الراحِلِ
قد كنتُ أُزهى بالشبابِ ولم أخَل
أن الشيبةَ كالخضابِ الناصلِ
ظِلٌّ ضَفا لي ثُمَّ زال بسرعةٍ
يا ويحَ مُغترٍّ بظلٍّ زائِلِ
إن شئتَ ظلا لا يزول بحالة
فاعمد إليه ذي الإمامِ العادلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن مجير الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس243