تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 أبريل 2012 09:36:49 ص بواسطة المشرف العام
0 485
وقَفِت على الغُصنِ الجديدِ كأنّما
وقَفِت على الغُصنِ الجديدِ كأنّما
تلهُو بهِ في الغَيمِ أو يلهُو بِها
وتستّرت في سروةٍ مُلتفّةٍ
حِجبت عنِ الأبصار شخصَ رقيبها
فكأنّما ريحُ الجَنوبِ تغايرت
ألا تُرى إلاّ لوقتِ هُبوبها
باتَت تُغازُلها فلمّا أصبحت
بَرزت لنا كالشّمسِ تبل غُروبها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيل القرطبيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس485