تاريخ الاضافة
الجمعة، 6 أبريل 2012 09:42:05 ص بواسطة المشرف العام
0 501
والأرضُ عاطرةُ النّواحي غضّةٌ
والأرضُ عاطرةُ النّواحي غضّةٌ
خضراءُ في ثوب أغرَّ جديدِ
والماءُ تدفعُهُ إليكَ مثاعبٌ
شتّى من الميثاءِ والجُلمُودِ
صافٍ على صفةِ المها ومذاقُه
شَهدٌ فخُذ من طيِّبٍ وبَرودِ
ملأ التِّلاع فأقبلت وكانّها
هجماتُ حيّاتٍ ذوات حقُودِ
تنحو إلى حال الغطيطِ ورُبّما
زَأرت فتسمعها زئيرَ أسودِ
وَتُثيرُ طافيةَ الحصى فكأنّها
ولت على الساعاتِ فَهمَ بليد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيل القرطبيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس501