تاريخ الاضافة
السبت، 7 أبريل 2012 07:15:38 م بواسطة المشرف العام
0 545
أرى أهلَ الثّراءِ إذا تُوفُوا
أرى أهلَ الثّراءِ إذا تُوفُوا
بَنَوا تلك المراصد بالصُّخُور
أبَوا إلاّ مُباهاةً وفخراً
على الفُقراءِ حتّى في القُبُورِ
فإن يكُنِ التّسامحِ في ذُراها
فإنّ العَدلَ فيها في القُعُورِ
عجبتُ لمن تأنّق في بناءٍ
أميناً مِن تَصاريفش الدُّهُورِ
ألَم يَبصُر بما قد خرَبتهُ ال
دُهوز من المدائن والقُصُورِ
وأقوامٍ مَضوا قَوماً مُقَوما
وصارَ صَغيرهُم إثرَ الكبيرِ
لَعَمرُ أبيهمُ لو أبصرُوهُم
لما عرفُوا الغنيَّ منَ الفقيرِ
ولا عَرَفوا العبيدَ مِنَ الموالي
ولا عَرفوا الإناث من الذكورِ
ولا مَن كانَ يلبسُ ثوبَ صوفٍ
مِنَ البَدنِ المُباشرِ للحريرِ
إذا أكلَ الثّرى هذا وهذا
فما فَضلُ الجليلِ على الحقير
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن هذيل القرطبيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس545