تاريخ الاضافة
الإثنين، 9 أبريل 2012 07:28:12 م بواسطة المشرف العام
0 362
سقِّني والافقُ بُردٌ
سقِّني والافقُ بُردٌ
بنجوم الليل معلم
وبساط النهرِ منها
وهو فضي مدرهم
ورواقُ الليل مرخى
والشذا بالروض قد نم
والندى في الزهر منثو
ر على عقم منظم
والصبا جرت على مي
ت الطلى كف ابن مريم
كان مبهوتا فلما
نفخت فيه تكلم
وكأن الكاس والقه
وة دينار ودرهم
وبدا الدف يناغي ال
عوذ والمزمار هيم
فأذاع الانس منا
كل ما قد كان مكتم
أي عيش يهتك المس
تور لو كان ابن أدهم
هكذا العيش ودعني
من زمانٍ قد تقدّم
حين لا خمر سوى ما
بكؤوس البيض من دم