تاريخ الاضافة
الإثنين، 9 أبريل 2012 07:58:03 م بواسطة المشرف العام
0 241
تبارك من تفرّد بالبقاء
تبارك من تفرّد بالبقاء
وأسلك خلقَه سبُل الفناء
وشتّت شملهم بعد انتظام
وكدّر وردهُم إثر الصفاء
ولم يجر الأمور على قياسٍ
فليست دارنا دار الجزاء
فتُبصر محسنا يجزى بقبح
وذا ضعةٍ يقاد إلى السناء
وقد كنت اعتلقت أجلّ ملك
وأعلمهم بنقبٍ أو هناء
ومن يجهد لدنياه حريصاً
فليس بحائزٍ غير العناء
ومن يثق الزمان يجده خباً
ويصرعهُ على حين الرجاء
إذا كان الدواء به اعتلالي
فأي الخلق أرجو للشّفاء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو حفص الهوزنيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس241