تاريخ الاضافة
الأحد، 10 ديسمبر 2006 12:48:17 ص بواسطة محمد أسامة
0 1301
بالعربى الفصيح
* قصيدة بالفصحى *
* لروح شهيدةالأعلام العراقية * أطواربهجت * مراسلةقناةالعربية
*(طوبى لك أطوار) *
ُُطوبى لكِِِِِِِِِِِِِِِ أطواُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُُر وصَبْراًًًًًًً جََََََََََََميلاُ ُ
سلوى القلوب أن عرسك استشهاد"
وعلو" وسمو" وفرح" وعيد"
وقلب العاشقين إذا ما أدمى
فدماؤك عن الحق يوما لن تحيد
عشاقك في العربية
وفى الآفاق
وعبر الأثير
طللتى عليهم فراشة
وورود أمل
يساقطها بستانك البليغ
خفيفة الظل إن طللتى
عميقة العمق إن رويتي
وحكائة الثوانى للحدث قد لممتى
وبلغة الحق عليتى هامتى
وفي الحقول ذئاب
وفى الدروب
و فوق الرقاب
ذئاب ذئاب
نهشوا للوليد كبدا
وقلبا فتيا وكهلا قعيد.
زرعوا العذاب في صدري
وفى القلب جرح دفين
ماكان لأمتى
من فعل الذئاب
أطوار إن توحدو
ووجه العمالة قبح قبيح
أردا العراق جسدا طريح
في العراء
وفوق الصدور
عناق للموت يدمي الصخر.
شعرت بين كفتيك
حمل المآسي والحادثات بين عينيك
خبر
داعب الموت مقلتيك
وغفوة الغدر سباقة"
وراءك وعليك.
عفاك مولانا
من كل وجع أدمى القلوب
وثرى بغداد وترابها أحن عليك
أحتضنك حضن الخلود
وحضن الوعود
فما للموعود مفر
مهما جاشت بالخواطر
والصدور ألام وأمنيات
فحلمك مات!!
كموت
ضمير الفاعل المنقوص
من العرب والعجم
نامي هنيئة وقرى عينا
فحبيب الله شفيعك
وشفاعتنا أطوار أنك شهيدة
وما فراق الموت ألا وجع
يلاحق يدا الغدر
فحصادك بعد لم يكتمل
وما استشهادك إلا بداية
فلك الجنة أطوار
وماتحتها
من أطوار نعيم وأنهار
********************
محمد أسامة البهائى
قصيدة بالفصحى فى رثاء فقيدة الأعلام العربى الشهيدة أطوار بهجت كرم الله مثواها
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد أسامة البهائىمحمدأسامةالبهائىمصر☆ شعراء العامية في العصر الحديث1301