تاريخ الاضافة
الجمعة، 11 مايو 2012 06:16:12 م بواسطة ملآذ الزايري
0 304
كُفِيتَ العِدى وَوُقيتَ الرَدى
كُفِيتَ العِدى وَوُقيتَ الرَدى
فَما زِلتَ تَعمُرُ رَبعَ النَدى
فَلَم أَرَ مِثلَكَ قادَ الجِيادَ
مُجَلَّلَةً بِثِيابِ الوَغى
كَأَنَّكَ تَشتاقُ يَومَ الهِياجِ
كَما اِشتاقَتِ الماءَ ذاتُ الصَدى
وَسَيفُكَ أَفنى العِدى في البِلادِ
فَهَذي السُيوفُ فَأَينَ العِدى
فِداكَ المُلوكُ مِنَ النائِباتِ
وَإِن لَم يَكُونُوا مَكانَ الفِدا
فَإِنَّكَ أَكرَمُ مِن حاتِمٍ
يَميناً وَأَبعَدُ مِنهُ مَدى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن أبي حصينةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي304