تاريخ الاضافة
السبت، 26 مايو 2012 09:03:00 م بواسطة المشرف العام
0 291
فرّ من الحبِّ قلبُه فنجَا
فرّ من الحبِّ قلبُه فنجَا
من بعد ما خاضَ في الهوى لجُجاَ
فما سباه ملثَّم بضُحىً
ولا شجاه معمَّم بدُجَى
من يبكِ حَولا يُعذِرْ فكيف بمن
بكَى على رسم دارهم حِجَجا
هذا اللَّمّى ذلك الذي شغف ال
قلبَ وخمرُ الثغور ما مُزِجا
فكيف حالَ الغرامُ منه قِلىً
ونال من بعد شدَّةٍ فرَجا
لأ تأمنَنّى على مراجعةٍ
مَن دبَّر الحبَّ قبلَنا بحِجَا
يا ناقةَ الظبيةِ التي ظعنَتْ
أهودجا ما حمَلتِ أم بُرُجا
زاد بكِ البدرُ في منازله
منزِلبَيْها عُسْفَان أو أَمجَا
قد أغربَ القينُ في سهامهمُ
راشَ بهُدبٍ ونصَّلَ الدَّعجَا
أليس هذا السلاحُ ويحكُم
أحكَمَ داودُ الذي نَسجَا
كانت دموعى ماءً فصرنَ دَماً
أأبدل السنُّ شأنَها ودَجَا
ونار قلبي هي التي طهرت
تُوقدُ في الليل مَفرقى سُرُجا
ليت الذي نظَّمَ اللالىءَ في
فرعِىَ خَلَّى مكانَها السَّبَجا
يا مولجَ الليلِ في النهارِ أما
آن لصبحٍ في الليل أن يَلِجا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صردر بن صربعرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي291