تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 يونيو 2012 07:12:34 م بواسطة المشرف العام
0 280
قل لابن منقذ الذي
قل لابن منقذ الذي
قد حاز في الفضل الكمالا
فلذاك قد أضحى الا
نام على فضائله عيالا
وقريضه عند الظما
ينسيهم الماء الزلالا
كالدر والياقوت ما
سكن البحار ولا الجبالا
لكن يجاور فيض أيمان
واحلاماً ثقالا
ما كان ظني أن يحرم منه
لي السحر الحلالا
كلا ولا يشكو لحمل
رسائل مني كلالا
كم قد بعثنا نحوك
الأشعار مسرعة عجالا
مثل الحسان الغيد
تاهت في محاسنها دلالا
بذلت لك الممنوع ثم
منحتها منك ابتذالا
وصددت عنها حين رامت
من محاسنك الوصالا
ما كان مرسلها وحقك
يستحق بها الملالا
هلا بذلت لنا مقالا
حين لم تبذل فعالا
مع اننا نوليك صبراً
في المودة واحتمالا
ونبثك الأخبار ان أضحت
قصاراً أو طوالا
سارت سرايانا لقصد الشام
نعتسف الرمالا
تزجي إلى الأعداء جرد
الخيل أتباعاً توالى
تمضي خفافاً للمغار بها
وتأتينا ثقالا
حتى لقد رام الأعادي
من ديارهم ارتحالا
وعلى الوعيرة معشر
لو يعهدوا فيها القتالا
لما نأت عمن يحف بها
يميناً أو شمالا
نهضت إليها خيلنا
من مصر تحتمل الرجالا
والبيض لامعة وبيض
الهند والأسل النهالا
فغدت كأن لم يعهدوا
في أرضها حياً حلالا
هذا وفي تل العجول
ملآن بالقتلى التلالا
إذ مر مري ليس يلوي
نحو رفقته اشتغالا
واشتاق عسكرنا له
أهلاً يحبهم ومالا
وسرية ابن فريج الطائي
طال بها وصالا
سارت إلى أرض الخليل
فلم تدع فيها خلالا
فلو ان نور الدين يجعل
فعلنا فيهم مثالا
ويسير الأجناد جهراً
كي ينازلهم نزالا
وبقى لنا ولأهل دولته
بما قد كان قالا
لرأيت للأفرنج طراً
في معاقلها اعتقالا
وإذا أتى الا اطراحاً
للنصيحة واعتزالا
عدنا بتسليم الأمور
لحكم خالقنا تعالى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
طلائع بن رزيكغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي280