تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 يونيو 2012 07:41:36 م بواسطة المشرف العام
0 289
ظبي يحير في الملاحة كلما
ظبي يحير في الملاحة كلما
كررت طرفي في بديع فنونه
أشكو إليه صبابتي فيجيبني
ورد يبرد لوعتي بمعينه
قسماً به وبوردة من خده
وتمام قامته وسحر جفونه
لو أن ركباً في الفلاة تحيروا
لسروا بضوءٍ من هلال جبينهِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
طلائع بن رزيكغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي289