تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 يونيو 2012 08:22:56 م بواسطة المشرف العام
0 457
يا نفسُ ما عيشُك بالدائبِ
يا نفسُ ما عيشُك بالدائبِ
فقَصِّري من أملٍ خائبِ
وَيْكِ أَما يكفيك أن تُبِصري
جَنائزا تنقَل بالراتب
بالطفلِ والبالغِ والمُبتدى
شبابَه والكَهْلِ والشائب
من والدٍ أو ولد أو أخٍ
أو من غريبٍ عنكِ أو صاحِب
فهل تَبَقَّى لك من حُجّةٍ
إلا غرور الأمل الكاذب
أمَا عجيبٌ أنّ ذا كلَّه
موفر في شره الكاسب
لو لم يكن شيءٌ سوى الموتِ كا
ن الزهدُ في الدنيا من الواجب
أو لم يكن موتٌ لكانتْ هم
ومُ الدهرِ تَنْفِى رغبةَ الراغب
فكيفَ والإنسانُ من بعدِه
مُناقَشٌ من عالمٍ حاسِب
قد أَنْذَرَ الوعظُ وأَسْماعُنا
عن كلِّ ما يذكرُ في جانب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ظافر الحدادغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي457