تاريخ الاضافة
الأحد، 24 ديسمبر 2006 07:16:47 ص بواسطة بهيجة مصري إدلبي
0 747
امرأة تقول الذي لايقال
امرأة تقول الذي لا يقال
أنا امراةٌ
تقولُ الذي لا يقالْ
إذا ضحكتْ
ينادي عليها من البحرِ موجٌ
فترحلُ عن شاطئيهِ الرمالْ
أنا امرأةٌ
تصلي على راحتيها الجهاتُ
أنا السرُ في كوكبِ البردِ
في تمتماتِ النجومِ
أنا الريحُ تعصفُ بالكائناتْ
أنا المدُ في الجزرِ
والجزرُ في المدِ
في البدءِ كنتُ
فأعلنتُ موتَ المحالْ
أنا امراةٌ
حين أوحى الإلهُ إلى الطين
أَنْ كنْ سويا
تناهت إلى رائعات الخيالْ
وحين اصطفاها الإلهُ من النورِ
أوحتْ لجنتها
أَنْ يكونَ الجمالْ
أنا امرأة
إذا الحلمُ أسرى إليها
إذا النهرُ فاضَ على راحتيها
تجلّتْ على الماءِ سورةَ عشقٍ
وألقتْ على البردِ بردةَ موتٍ
وألقت قصائدَها من مداها
فكانَ الهواءُ
وكانَ المساءُ
وأوحتْ إلى الصمتِ أن كنْ
فكانْ
وأوحتْ إلى البحر انهضْ
فكانتْ على موجهِ كائناتٌ
وأوحتْ إلى موجةٍ
من كلامٍ حزينٍ
فكانَ الرجالْ
أنا امرا ة
إذا السرُ نادى عليها
تنام البدايةُ بين يديها
يصلي على هدبها النورُ فجراً
وينسى على حاجبيها الهلالْ
أنا امرأة
تقول الذي لا يقالْ
إذا الوقتُ فاجأها بالغيابْ
توشحُ بالصمتِ رملَ الحكايا
تفاجئ بالموت ظلَّ الخرابْ
تحطم أسماءهم كالمرايا
لتعلن في الظل موت الزوالْ
أنا امرأ ة
تناهت إلى ناطحات الكمالْ
أنا امرأةٌ برجها لا ...
برجها لا يطال
بهيجة مصري إدلبي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهيجة مصري إدلبيسوريا☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث747