تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 21 يونيو 2012 09:40:06 م بواسطة حمد الحجريالخميس، 14 نوفمبر 2013 04:06:44 ص بواسطة حمد الحجري
3 999
في عيد ميلادها
ماذا ترى أهديك في الأعياد
أم كيف أشعل شمعة الميلاد
ما كان يكفي أن اقدم وردة
ما لم تكن مزروعة بفؤادي
أسقيتها دمعي وشبت في دمي
ريانة مني وكنت الصادي
أهديك أزهار الغرام ندية
فاضت مغانيها بعطر ودادي
أهديك من قلبي بحار عواطف
تحويك في جزر و في إمداد
أهديك لحنا من فيوض مشاعري
غنى بها صداحها و الشادي
ذكراك مثل الشمس يسطع نورها
و شعاعها في كل شيء باد
و أرى خيالك سابحا في عالمي
و أصيخ همسك بالوداد ينادي
أهواك حلما أو طيوفا أو منى
تغتال كل مسافة و بعاد
قد جئت أحمل في يدي قصيدة
حملتها نطقي بزي مداد
هذي إليك هديتي في وقتها
قد جئت و الذكرى على ميعاد
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حمد الحجريحمد الحجريعمان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح999
الإثنين، 31 أكتوبر 2016 02:01:39 ص
نادية بوغرارة
قصيدة حالمة تغشاها سكينة المحبة.

دام شعركم الجميل.
الإثنين، 31 أكتوبر 2016 05:28:50 ص
حمد الحجري
شكرا لك استاذة نادية على لطف اطرائك ونبيل حسك