تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 يونيو 2012 09:10:53 م بواسطة المشرف العام
0 201
يأيُّها المُتَمنّي ما عداه أفق
يأيُّها المُتَمنّي ما عداه أفق
من سَكرة لستَ منها صلحيَ الفِكَرِ
وَخُذ من الدَهر ما أعطاك مُقتنعاً
بالصَفو طَوراً ومَمزوجاً مع الكَدِر
مُنَغَّصُ العَيش من لا يَرتضى أبداً
حالاً ولم يُلفَ إلّا طامحَ البَصر
لو أنَّه صار حيثُ المجدُ منزلُه
لظلَّ ذا طمعٍ في هالَة القَمر
فلا صَنيعةَ إِلّا وهي ضائعةٌ
فيه وليس على وَهن بمُصطَبر
وكيف تَلقاه ذا شُكرٍ لصاحبِه
مَن ليس يَبرح غضباناً على القَدَر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن النظرونيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي201