تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 1 يوليه 2012 06:24:00 م بواسطة المشرف العامالأحد، 1 يوليه 2012 06:31:06 م
0 388
تُرَى هاجكم ما هاجني من جوى البعدِ
تُرَى هاجكم ما هاجني من جوى البعدِ
وهل كَرْبُكُمْ كربي وهل وجدكم وجدي
لئن جَلَّ ما أبديه شوقاً إليكم
فإنَّ الذي أُخفيه أَضعافُ ما أبدي
جَوىً في فؤادي كامنٌ ليس ينطفي
عليكم كمونَ النار في الْحَجَرِ الصَّلْد
وما الدمعُ ما يجري عليكم وإِنما
نفوسٌ أَسَلْنَاهَا مع الدمع في الخد
إذا لفَّ بُرْدُ النومِ أَجفانَ راقدٍ
لففتُ جفوني في رداءٍ من السهد
نهاريَ ليلٌ مدلهِمٌّ لفقدكم
وليلي نهارٌ من خيالكمُ عندي
ألا يا رياحَ الشوق سيري فبلِّغِي
سلامَ محبٍ صادقِ الحبِّ في الود
إلى المَلْكِ عزِّ الدين ذي المفخرِ الذي
مناقبُهُ تعلو الكواكبَ في العَدِّ
مليكٌ إذا أطنبتُ في وصفِ فضله
علمتُ بأَنِّي لم أَنَلْ غايةَ الجهد
فما العنبرُ الشَّحْرِيُّ في أَنفِ ناشقٍ
بأَطْيبَ من ذكراه في سَمْعِ مُسْتَجْدِي
أَيا مَنْ إِذا سارتْ وفودٌ لبابه
ترى عندهمْ وفداً إِلى ذلك الوفد
وقد علم القُصَّادُ قَصْدَ جَنَابِهِ
فنوَّلَهُمْ قبلَ التفوُّهِ بالقَصْد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشريف الجوانيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي388