تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 7 يوليه 2012 01:53:13 م بواسطة عباس محمود عامرالسبت، 7 يوليه 2012 01:55:17 م
0 237
طائر ...
وجلستُ أسْعفُ طائراً غنَّى
على شطآن ِعينيك ِالجميلة ِ
عبر آفاقِ البراءةْ ..
........................
بالأمسِ كانَ محلّقاً
بالفجرِ يعْلُو
فوقَ هاماتِ السُّحبْ
و اليوم لايهوى الرفيف ،
ولا يصَارع صفعةَ الأنوَاء ِ
أوْهَنهُ السّفرْ ..
أسفارُه انْتثَرتْ على طَلل ِالشَّجرْ
ولم يبْق فيه غيرُ تغريدٍ
يئنُّ ،
ويحتَضرْ ...
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس محمود عامرعباس محمود عامرمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح237
لاتوجد تعليقات