تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 يوليه 2012 08:04:18 م بواسطة المشرف العام
0 486
كان المهذَّبُ لُوطيًّا فما برحت
كان المهذَّبُ لُوطيًّا فما برحت
به اللِّياطةُ حتى صار بَغّاءَ
ولستُ أُنكرُ يوماً أن أرى عُمراً
أعنى الأجلَّ طريحاً يشتكى الداءَ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
تاج الملوك الأيوبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي486