تاريخ الاضافة
الأربعاء، 11 يوليه 2012 08:20:54 م بواسطة المشرف العام
0 520
رحلتُم وخلَّفتُم بقلبى صبابةً
رحلتُم وخلَّفتُم بقلبى صبابةً
لها جمرةٌ فى القلب ذاتُ تَلَهُّبِ
فأظلمتِ الدّنيا غداةَ مسيرِكم
إلى أن تساوى كلُّ صُبحٍ وغَيهب
فيا كبدى ذُوبى ويا أضلعى قِدى
ويا مُهجتى بينى ويا أدمُعى اسكبى
وياحسرتى زِيدى على الدهر حِدَّةً
لفقد مُريحى فى الهوى ومُعذِّبى
عفا اللهُ عنه من حبيبٍ ألِفتُهُ
كثيرَ التَّجنِّى فى الهوى والتَّجنُّبِ
فقلبى على حفظ المودَّةِ ثابتٌ
ولكن له قلبٌ كثيرُ التّقلُّبِ
سأبكى على عيشٍ مضى بدُنُوِّه
رقيق الحواشى سابغِ الظّلِّ طَيِّبِ
وليلٍ به قضَّيتُهُ يُخجلُ الضحى
بطيبِ أحاديثٍ وطيبِ تعتُّب
غَنيتُ به عن بدره وبكأسِهِ
وقد مُزِجَت أن أستنيرَ بكوكب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
تاج الملوك الأيوبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي520