تاريخ الاضافة
الخميس، 12 يوليه 2012 09:48:56 ص بواسطة المشرف العام
0 1094
سلبَ الفُؤادَ فلا عدمتُ السَّالِبا
سلبَ الفُؤادَ فلا عدمتُ السَّالِبا
قمرٌ فكان اللَّحظُ سهماً صائبا
قمرٌ مشارِقُهُ بالقلوبُ ولا يُرى
أبداً إلا القلوبُ مغَاربا
مَلَكَ الفؤادَ بمُقلتين وحاجبٍ
أمسى لحُسنِ الصَّبر عنّى حاجبا
وحكى القضيبَ شمائلاً لعبت به
أيدى النَّسيمِ شمائِلا وجنائبا
ولوى ثلاثَ ذوائبٍ من شعره
تركت فؤادى بالصّبابة ذائِبا
فارقتُه وَالهفَتى لفراقهِ
لو كان من بعد التَّفرُّقِ آيبا
لِلهِ أيَّةُ ساعةٍ وهبت به
لو ردَّت الأيّامُ شيئا ذاهِبا
قد كان لى فيها الحبيبُ مُنادِماً
أفدِى الحبيبَ مُنادماً ومُصاحِبا
دعنى أَسُحُّ الدّمعَ بعد فراقِهِ
فالوجدُ ما ترك الدموعَ سَواكبا
فَلَوَ أنّنى قطَّعتُ قلبى بَعده
أسفاً عليه لما قضيتُ الواجبا
ويحَ الزمان أكلُّ يوم غُصَّةٌ
بِبعادِ إلفٍ أو فراقِ حبايبا
حتّى كأنَّا ما خُلقنا كى نرى
من دهرنا إلا نوًى ونوائبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
تاج الملوك الأيوبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1094