تاريخ الاضافة
الخميس، 12 يوليه 2012 09:56:04 ص بواسطة المشرف العام
0 370
أيا بينُ قد أفنيتَ حُسنَ تصَبُّرى
أيا بينُ قد أفنيتَ حُسنَ تصَبُّرى
ويا دهرُ قد أسرفتَ فى نأى أحبابى
ويا ليتنى يوماً من الدهر واجدٌ
سبيلاً إليهم كى أبثَّهُمُ ما بى
وكيف وقد جارت علىَّ بفقدهم
نوائبُ دهرٍ للأحبّة سَلاّبِ
وما كنتُ أدرى والخطوبُ كثيرةٌ
بأنّ ترابَ القبر مَسكَنُ أترابى
لئن كان دأبُ الدهرِ تشتيتَ شملِنا
فما زال فرطُ الحزنِ بعدهُمُ دابى
قضى فانقَضى ما كان ممّن أُحبُّهُ
ولم تنقضِ أوطارُ قلبى وآرابى
فما ينتهى حُزنى وصبوتى
إليه ولا يفنى به فرطُ أوصابى
ولستُ براجٍ منه ما عشتُ أوبةً
وهل أوبَةٌ بعد الفراق لغُيّابِ
وكيف أُرجِّى قُربَه ولقاءَه
وقد قَطعت منه المنيَّةُ أسبابى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
تاج الملوك الأيوبيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي370