تاريخ الاضافة
الأحد، 22 يوليه 2012 08:25:21 م بواسطة المشرف العام
0 736
زيارة أرباب التقى مرهم يبري
زيارة أرباب التقى مرهم يبري
ومفتاح أبواب الهداية والخير
وتحدث في القلب الخلي إرادة
وتشرح صدرا ضاق من سعة الوزر
وتنصر مظلوما وترفع خاملا
وتكسب معدوما وتجبر ذا كسر
وتبسط مقبوضا وتضحك باكيا
وترفد بالبذل الجزيل وبالأجر
عليك بها فالقوم باحوا بسرها
وأوصوا بها يا صاح في السر والجهر
فكم خلصت من لجة الإثم فاتكا
فألقته في بر الإنابة والبر
وكم من بعيد قربته بجذبة
ففاجأه الفتح المبين من البر
وكم من مريد أظفرته بمرشد
حكيم خبير بالبلاء وما يبر
فألقى عليه حلة يمنية
مطرزة باليمن والفتح والنصر
فزر وتأدب بعد تصحيح نية
تأدب مملوك مع المالك الحر
ولا فرق في أحكامها بين سلك
مرب ومجذوب وحي وذي قبر
وذي الزهد والعباد فالكل منعم
عليهم ولكن ليست الشمس كالبدر
وزورة رسل الله خير زيادة
وهم درجات في المكانة والقدر
وأحمد أعلى العالمين وخير من
ييممه العافون في العسر واليسر
وأمته أصحابه الغر خيرهم
وأفضل أصحاب النبي أبو بكر
ويتلوه فاروق أبو حفص الرضي
على رأي أهل السنة الشهب الزهر
وبالوقف قالوا في الهزبر أخي العلى
علي وعثمان الشهيد أبي عمرو
وقالوا كترتيب الخلافة فضلهم
وقد تم نظمي في المزور وفي الزور
على أنبياء الله مني ورسله
وخاتمهم أزكى سلام مدى الدهر
وقرباه والصحب الكرام وتابع
لهم في التقى والبر والصبر والشكر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم التازيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي736