تاريخ الاضافة
الأحد، 22 يوليه 2012 08:28:43 م بواسطة المشرف العام
0 323
أما آن ارعواؤك عن شنار
أما آن ارعواؤك عن شنار
كفى بالشيب زجرا عن عوار
أبعد الأربعين تروم هزلا
وهل بعد العشية من عرار
فخل حظوظ نفسك وآله عنها
وعن ذكر المنازل والديار
وعد عن الرباب وعن سعاد
وزينب والمعازف والعقار
فما الدنيا وزخرفها بشيء
وما أيامها إلا عوار
وليس بعاقل من يصطفيها
أتشتري الفوز ويحك بالتبار
فتب واخلع عذارك في هوى من
له دار النعيم ودار نار
جمال الله أكمل كل حسن
فلله الكمال ولا ممار
وحب الله أشرف كل أنس
فلا تنس التخلق بالوقار
وذكر الله مرهم كل جرح
وأنفع من زلال للأوار
ولا موجود إلا الله حقا
فدع عنك التعلق بالفشار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم التازيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي323