تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 22 يوليه 2012 08:46:33 م بواسطة المشرف العامالأحد، 22 يوليه 2012 08:50:46 م
0 276
سريتم وطرفي من كرى العزم ما هبا
سريتم وطرفي من كرى العزم ما هبا
وطرف انتهاضي في مدى الحزم ما خبا
وثرتم طلاب العز من دون ناصر
قصاراه ذيل الذل يسحبه سحبا
وأخليتم هالاتكم من بدورها
فما عوضت إلى الغياهب والسحبا
وعاني هواكم لا معين له سوى
صدى صوته في الربع ما ردد الندبا
وما كان ندب يستلذ وإنما
يلذ سماع الندب من فارق الندبا
ولي مهجة تفنى لتذكار كم أسى
وجفن يراعي في مراكزها الشهبا
ليالي تسري لي صباكم عليلة
فيا لعليل منه ألتمس الطبا
رحلتم وغادرتم غريبا غروبه
تصب مصون الدمع مذبنتم صبا
وخلفتم داء التواني محالفي
وأنى لبادي السقم أن يصحب الركبا
وهيجتم هيج الغرام فانتجت
لكم من فحول الصدق في قصدكم نجبا
فسارت وحاديها احتدام زفيرها
فما ميزت وعرا ولا فدفدا رحبا
فسارت وما قاست كلالا ولا وجى
وقد سقتم مع كل راحلة قلبا
وما أدلجت تثني إلى العشب ليتها
ولكن في وادي العقيق لها عشبا
فهم جيرة أخلق براجي جوارهم
ولو باد في البيداء أن يحمد الغبا
منيف على السبع الطباق علاؤهم
وإن سكنوا فيما يراه الورى التربا
دعوكم ولم يرضوا سماعي دعاءهم
ولو أسمعوني كنت أول من لبى
ومن كان حفظ العهد سيماه أقبلوا
عليه وغلا أسلبوا دونه الحجبا
ومن كلفت عين العناية رعيه
حمت المقام الدحض والمرتقى الصعبا
ومن عاقه نيل المقادير لم تطق
بأرض المنى أقدام إقدامه ضربا
على أنني لا أنزل اليأس ساحتي
وقلبي على بعدي يهيم بهم حبا
وقد جاء أن المرء مع من أحبه
عن الصادق المصدوق فيما به أنبا
فحسبي رجائي أن يمنوا بعطفهم
وأن يعقبوا للبعد من وصلهم قربا
ولم لا ونيران القرى في ذراهم
تنادي إلى ناديهم العجم والعربا
ولا غرو أن يلقي الطفيلي ماجد
بوجه به يلقي المعارف والصحبا
وإن هم جفوني سوف أهدي إليهم
سلمي لعلي بالرضى منهم أحبى
ومن صد عنه الحب فليفش مدحه
فإن امتداح الحب يستنزل الحبا
وما القصد والمعني بالرمز والكنى
سوى من على كل النبيين قد أربى
ومن شاهدت عيناه من ملك ربه
وآياته ما يعجز الكتب والكتبا
فسبحان من أعطى النبي محمدا
من الفضل ما لم يعطه قبل من نبا
فيا غوث من غال الحمام حماته
ويا خير من آوى اليتامى ومن ربى
أحاشيك يا كل المنى إن تذودني
عن الحوض يوم العرض أو أمنع الشربا
ورب كريم غض عن ورد واغل
حياء إذا وافاه يتبع السربا
لئن قصرت خطوي إليكم خطيئتي
وذبتني الأوزار عن بابكم ذبا
فمن شيمة العبد الفرار لربه
ومن شيم السادات أن يغفروا الذنبا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن السماطغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي276