تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:40:47 ص بواسطة المشرف العام
0 338
أما عندكم للصب يا ساكني نجد
أما عندكم للصب يا ساكني نجد
أماناً من الهجران والبين والصد
أماناً لمن شطت به غربة النوى
وأصبح ملقاً لا يعيد ولا يبدي
يهيم إذا ناح الحمام على اللوى
ويمسي على شوق ويصبح في وجد
ولي مهجة لولا التستر اقبلت
إليها مجوس الشرق من شدة الوقد
وقلب ولو أن الهوى فيه معدن
من الصبر والتجليد ذاب له جلدي
كان وسيل البرق إذ سل سيفه
راه له غمدا فاطبق في غمد
ودمع راته العاذلات حسبنه
جرى عرقا لولا الفواضل من بردي
راين نجيع الدمع خالط هدبه
فغادره مثل الشقايق والورد
ففي مرسلات الدمع انسان ناظري
وفي النازعات الروح والقلب في الوعد
كليم على الأعراف في طور حبكم
مقيم على الاخلاص والشكر والحمد
وجفني على التحريم من سنة الكرى
إلى حشرة قد بدل النوم بالسهد
فتبَّت يداً من يعذل الصب في الهوى
ويطرقه في فجره طارق البعد
خليلي عرجاً بالغوير ويمما
إلى سلمات الطاهرية بالقصد
رسوم جليل بين ارسوف والنقا
إلى أيمن الوادي إلى العلم الفرد
إلى مجمع الشعبين من أرض حاجر
إلى منبث القيصوم والشيح الدندي
هناك المصلى والكثيب الذي به
ضريح ولي الله الصادق الوعد
فتى عامل الرحمن بالصدق والتقى
وجاهد في الكفار بالجَد والجِد
له قدم في مشرع الحب راسخ
وهمته تعلو على كوكب السعد
محب منيب خاشع متواضع
سخي تقي للعدا ابدا مردي
هو الشيخ نور الدين ذو الفضل والندى
أبو الحسن المشهور بالصبر والزهد
فسل ساكني لبنان والأربعين عن
سليل عليل ثم سل ساكني نجد
وسل نقباء الاولياء وخضرهم
واوتادهم والساجدين على السد
وسل عرفات كم له موقفاً بها
على الصخرات السود يا سابق الوفد
ولم أنس طيفاً زارني من خياله
ونحن بشرقي المعاهد من لد
وقد غاب واشينا فقمت مبادراً
فرشت لذاك الطيف فوق الترى خدي
وذاك قليل في طريق ذوي الهوى
وادنى حقوق المالكين على العبد
ألا يا مديرالكأس صرح بذكر من
له معجزات قاطعات بلا حد
هو المصطفى المبعوث للخلق رحمة
محمد الهادي إلى سبل الرشد
له المنصب الأسنى له الحوض واللوى
وفي الملا الأعلى له رتبة الود
مديحك يا خير البرية كلها
طراز رقمناه على حلة المجد
فصلى عليك الله جل جلاله
صلاة لها طيب بفوق على الند
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي338