تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:41:19 ص بواسطة المشرف العام
0 362
سلام سينه للحمد تالي
سلام سينه للحمد تالي
لميم أول والحمد تالي
على الميم الذي ظهرت بمجد
تجلى برجها من برج دالي
مطالع أفقه درجات قلبي
ودارته علت شرف الكمالي
وما نظرت نواظرنا هلالا
قلامة ظفرة مثل الهلالي
وقالوا ثغرة نظم الثريا
وما نظم الثريا واللآلي
بدا من قد ألف فاومت
إلى ظهري فصار كمثل دالي
يلاحظني بعين مثل صاد
يبلبل كل بلبال وبال
على طورى تجلى من سماء
من العرفان فاندكت جبالي
فحياني وأحياني بكاس
تنزه عن معاصير الدوالي
قنعت بريحها من غير شرب
ولم أشرب ولكن قد بدالي
إذا هبت يماينه ومرت
على هضبات رامة والعوالي
إذا طلعت فغيهبها نهار
وان غربت تحندست الليالي
حقيقتها تقوم بكل معنى
لطيف ليس يحصره مقالي
وذكراها على التحقيق ربحي
وربحي في هواها راس مالي
وصارت في الهوى بلقيس عشقي
وصرت عبيدها في كل حالي
أطوف بعرشها سبعاً وأسعى
وأسجد في محاريب الجمال
شرابي في الحقيقة كل معنى
شرابي بين ممدود الظلال
أقبل شمسها من كل شعب
وأرفل تحت أذيال الشمال
وأصبو للصبا فتقول صب
تولع بالصبا حتى صبا لي
على عهد الصبا أبدا مقيم
وما هو عن حبايبه بسالي
وكم يخفى سرايره فتبدو
عليه امارة في كل حالذ
وقالوا بح بما تبدو جهاراً
وترجم عن هواك ولا تبالي
فقلت أبوح ان نحن التقينا
بقال بعد حال منه حالي
وفي كهف الرقيم رأيت سطراً
من الريحان في لوح المثال
طلاسمه لها رمز خفي
يدل على معاريج الرجال
وحرف السين أخبرني بسر
تنزل من سموات الجلال
وكانت خضرة فيها شموس
واقمار وانجم كالهلال
وفيها خمسة والكاف عدا
عمايم من مواريث الرجال
يموت من الرجال حروف جمع
ويخلق مثلهم بعد النوالي
وقد عرض النقيب لهم رماحاً
من السمر المثقفة العوالي
وأتراساً واسيافا وخيلاً
واقواساً مسهمة النبلي
فذا ألف له مقيم تغطا
بطمس الميم لم يعرف بحالي
وذا حا يحن إلى ربوع
ويبكيها بطرف ذي انهمال
وذا نون وذا يآ وواو
وذا عين ولام في مثال
وذ لام يعنفه اليف
وقد جمعته لك بالكمال
وذال معجم وله حروف
ثمانية وميم ذو اتصال
وذا سكران برقص من خمور
مروقة كسلسال الزلال
وذا ملك يموج به سرير
ورقم طرزه بالخآ خالي
وهذا في حضيض الهجر ملقى
وهذا أوجه للوصل عالي
وهذا دمعه أبدا طليق
وهذا صار موثوق الحبال
وهذا فارس البيدآ يسطو
على الآعدا بالسمر الطوال
وذا نقشت معاصمه بنقش
بديع مثل ربات الحجال
وذا بدل المعارف غير نكر
بلا غلط وذا بدل اشتمال
وهذا ثابت كالقطب شدت
إلى معناه اقتاب الرجال
وهذا في ذرى لبنان طافت
بساحته ثلوج كالتلال
وهذا غاب عن حس بمعنى
غريب فهو حكم الثمال
وذا حمل له ميزان صدق
يجرره على ذر الرمال
وهذا ثوره في الدرس يسعى
ويرعى في سنابله طوال
وذا جوازه انتظمت وقامت
على قدم المحبة في الليالي
وذا سرحانه في بحر عشق
وهل بحر من السرطان خالي
وذا أسد بهمته سيرقى
إلى أعلى منيعات القلاق
سنابل شعره سود تبدت
تدب بقلبه والقلب تالي
وذا رام له ظهر كقوس
رمى جدي القطيعة بالنبال
وهذا دلوه دلاه يرجو
به البشرى لتصحيح المقال
وهذا حوته في بحر علم
سرى ما بين أمواج ثقال
وذا زحل مشارقه حجاز
ومسكنه بمكة والعوالي
وذا مريخه يسعى لغرب
بسيف مرهف حد النصال
وهذا زهرة في أرض روم
وهذا مشتر في الشام تالي
وهذا سمته في بيت قدس
تشعشع نوره بين الجبال
وذاك عطارد في أرض مصر
يسيح بها على النيل المذال
وذا قمر يطوف على الأراضي
ويسجد في الهضاب وفي الرمال
وفي يمن رأيت بها سيلاً
إلى البحر المحيط إلى الطوال
ودار الجوزهر على هنود
مع الأتراك والقطب الشمالي
فجيم ثم يآ ثم شين
فتغنيك الرموز عن السوال
فهذا حال أرباب المعاني
وأرباب المعارف والمعالي
تراهم في الجبال وهم جبال
فيا عجبا جبال في جبال
وقد جآ في الحديث لهم حديث
بنص الأربعين على التوالي
على قلب الخليل لهم قلوب
على حكم التشكل والمثال
فسلم ربهم أبدا عليهم
دواماً يستمر بلا زوال
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي362