تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:42:57 ص بواسطة المشرف العام
0 367
ان كنت موسى في المحبة فاحتمل
ان كنت موسى في المحبة فاحتمل
نار الغرام تجد لها تبريدا
وإذا دعاك إلى الغرام نديمها
فانهض فعلك ان تموت شهيدا
وإذا سكرت وطاب وقتك في الهوى
فانصت هناك ولا تكن عربيدا
يا فوز من أمسى الحبيب نديمه
كملت مسرته وعاش حميدا
وبجانب الوادي المقدس سدرة
في ظلها سار الكليم سعيدا
فالسين منها سره ودوامه
في دالها لما نوى التوحيدا
والرآ روح سامتت أهل الهوى
فرت فقيدها الهوى تقييدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي367