تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:46:10 ص بواسطة المشرف العام
0 413
يا طابخين العصيدة
يا طابخين العصيدة
دمعي عليكم كاللبن
والقلب مني مقلا
بالهجر كالقلقاس
لما تبسوا البسيسة
بالسمن مع ذاك العسل
بالله اطعموني لقيمة
من أصبع البساس
من هجركم ذاب جسمي
حتى عظامي مدققة
ولا بقي لي كوارع
ولا بقي لي رأس
بخشتموا أضلاعي
حسبتموها زلابية
وهكذا تقلوني
ما أنتم إلا ناس
جفون عيني شرايح
ومهجتي مثل الشوي
وهجركم كالنقانق
طويل ما ينقاس
خرطتموني رشتا
والجلد مني ششبرك
ورز قلبي مفلفل
لين وما هو قاس
سلقتموني سلقة
بالبعد مثل اللوبيا
وان كان ثم توابل
من قربكم لا باس
وحب رمان قلبي
صلا الزبادي والقصع
باللوز أضحى مختر
أطيب من الديباس
عملتموا في ارزي
من هجركم منه بصل
وتفلون المطبخ
بالقفل والدرباس
راني مشد المطبخ
فقال ايش تعمل هنا
قلتوا للحس الزبادي
واسمي اللحاس
والرز الأصفر أحبه
وابصر فوقه كبب
فقال ما أنت لاحس
بل أنت أبو حساس
عساكم تبعثوا لي
في كل جمعة جردقة
والانحات الطواجن
في قصعة الكناس
لو كان عندي قدرة
أو زيت أو ثوم الهوى
طبخت لي باذينه
ورحت إلى مكناس
والله لو كنت فلفل
أو كزبرة أو كراوية
ما قلتموا كا ساعة
القوة في المهراس
وكل اكلي حريرة
والانخالة ناعمة
هارب من الجوزية
ما لي لها اضراس
بالله لا ترموني
إلا بوادي المحبة
فان عشقي عندي
ما هو كعشق الناس
وإذا جرت انهاره
بين الازاهر والشجر
وسبحت أطياره
على غصون الآس
وكل ارضه زعتر
والحند قوت وانجره
والشيح ثم الخزاما
والسعد والبسباس
والعنطريز والقليا
واللوف مع كف الأسد
والغار ثم الزوفا
والبان والبرطاس
والباز ورد غافت
واشقره واكليل الملك
وزهر ما هي زهرة
في غصنها المياس
قندول والقرصعنه
والساليه مع الشمر
مع اللسان وحمحم
وودنة الشماس
في الحسن أصبح روضه
وأمسى لقلبي مشتهى
عليه نيل دموعي
تجري بلا مقياس
يا ناس لا تعذلوني
حتى تقاسوا حالتي
فلاح في دير بحا
اعزق بذاك الفاس
مكسور في الفلاحة
ولا بقي عندي بقر
قامت على النيره
وما معى مساس
تقلعت أسناني
من القراقيش والكسر
في الشمس ماشي حافي
في رقبتي دفاس
والله لو كنت ساعي
والا حرامي قد هرب
ما كنت اقوم من غزة
ابات في ارطاس
بالله يا شيخ محمد
روح للخليل وعرفه
قله بقي فلاحك
ميت من الافلاس
واشفع وقل استاذي
فلاحك إبراهيم كسر
ان كان ترضى حبسي
فلا تدري الناس
ان كان هو يعتقني
أقوم من ذي الزاوية
اصلي الصبح فيها
والعصر في ميماس
وأمشي على صور تيدا
على محاريب النقا
وعسقلان والمشهد
نعم وعجرالراس
وبعد هذا اصلي
هلى النبي المصطفى
ما حي الضلالات أحمد
والكفر والارجاس
ومن رقي ببراقه
فوق السموات العلى
لما وصل للحضره
على بساطه داس
أوحي إليه المهيمن
كل السعادة والمنا
وخصه بالتداني
والقرب والايناس
وانشق ايوان كسرى
والنار أيضاً اخمدت
لما ولد والبحيره
غاضت وماها راس
أصنام كانت حجارة
بعد أيام السنه
مزرفنه بالرصايص
والشيد بعد الساس
أو ما إليها فخرت
من هيبته بين الملا
مكسورة محطوطة
على الثرى تنداس
جآت ببدر الملايك
وقاتلوا في خدمته
وفي غزاة الخندق
وفي غزاة اوطاس
اعطي عكاشة قولح
من الجريد هزة بقي
حسام هندي ولمعه
كشعلة النبراس
وظللته غمامه
في الحر وقت الهاجره
والجذع حن بدنه
وصدع الانفاس
خضر الشجر تسعى له
بين الورى تحدثه
والضب يشهد بأنه
من أفضل الأجناس
والمآ نبع من كفه
وأروى خلايق مع أمم
كانوا خمسة عشر مايه
واسقوا الافراس
واطلق غزاله راحت
وارضعت اولادها
وبعد ساعة جات
تجري على الامراس
وسبع تمرات جيشه
منها تزودوا وسقوا
ستين وسقا وأكثر
هذا بعين الناس
في السهل ما نلقي له
إذا مشى فوقه أثر
والصخر تحت أقدامه
مثل العجين ينداس
في الفتح والنجم مدحه
وشق من اجله القمر
سبا قريش وتبت
يدا الشقي الخناس
تبارك الله خصه
يشفع بيوم القيامة
والحشر يوم التغابن
عند اشتداد الباس
فيه السما انشقت
وزلزلت بالقارعة
والشمس في تكويره
والناس في وسواس
الكافرون تراهم
يوم القيامة في عبس
والغاشية تغساهم
مع طارق الاعكاس
فاسيل آيه الكرسي
بالكهف ثم المايدة
وبالحواميم وطه
سيد جميع الناس
يغفر لابن محمد
الحج إبرهيم الذي
يمدح رسول الخالق
في حضرة الجلاس
وآله والصحابه
أبو بكر والفاروق عمر
والحبر عثمان وحيدر
الفارس الدعاس
ومن قلع باب خيبر
والباب ثقيل مثل الجبل
فصار في وسط كفه
أخف من قرطاس
ومدح جميع أولاده
والتابعين على الولا
مع الأيمه حمزة
والفضل مع عباس
ما حرك الريح أوراق
أغصان وادي المنحنى
وشعشع البدر يضوي
كأنه المقياس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي413