تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:53:28 ص بواسطة المشرف العام
0 379
واتاك تشبيه النهار وليله
واتاك تشبيه النهار وليله
والجو والاحداث في الوصفية
فالليل كالزنجي عريانا اتى
والصبح يشبه رابها في بيعة
وكلاهما يتطردان على المدى
هذاك يتبعه وذا في الهزمة
والرعد شبه طبول حرب صوته
والبرق يلمع شبه سيف مصلت
واشعة الشمس المنيرة اسهم
يرمي بها قوس الغمام فتثبت
وكانما الهالات اتراس لها
في الاستدارة شبهت بمجنة
وكانما شهب النجوم رماحها
ولكل رمح حربة من شعلة
أما السحاب فانها كصناجق
بيض وسود أو مثال الخيمة
وبجمرة الشفق الذي شبهته
مثل الدما أو راية محمرة
أو كالقراقل واللبوس إذا بدت
وقت الهجير وفي غبار الحلبة
والنقع مثل الغيم يرفعه الهوى
والقطر من عرق يسيل بقوة
والريح في التشبيب يحكي مزمرا
فانظر لحسن بدايع في الصنعة
وقد نقضى علم النجوم مرتبا
عن نص إدريس إمام الهيئة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي379