تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 09:55:34 ص بواسطة المشرف العام
0 400
سبحان من غمر العباد برزقه
سبحان من غمر العباد برزقه
بسط الهوى من فوقهم بالقدرة
وأشار للسحب الثقال فامطرت
وجرت ينابيع المياه بحكمة
فحيى بها ميت النبات وأزهرت
بحدايق هي في الرياض بهيمة
وترنمت أطيارها وترقصت
أشجارها فكأنها في جولة
وتدفقت أنهارها وتفتحت
أزهارها واتت بكل بديعة
فكأنما الأطيار في دوحاتها
خطبا أقامت في منابر جمعه
وكأنما الثمرات في اغصانها
مثل النجوم من السما تبدت
وكانما النارنج في خرصانه
أكبر من الذهب الشديد الحمرة
ومعاطف الأغصان مثل صوالج
في كل صولجة قميعة أكرة
وكذلك الكباد مع نارنجها
وترنجها احقاق تبر صيغة
والنبق والزعرور شبه بنادق
مع مشمش مع عصفر معجونة
وكانما شجر النخيل عرايس
كل كشبه عروسة مجلية
نشرت قلايدها على عشاقها
من أحمر الياقوت أو من صفرة
وكانما البلح المرصع قمعت
ياقوتة بالعنبر المتفتت
وكانما يوم الطراد تجهزت
للحرب بين عساكر مصطفة
فجريدها مثل السيوف تلاعبت
طوراً به والرمح مثل القامة
والشوك مثل اسنة جرحت بها
أعداها وتنقطت بالرقشة
والطلع كالخود الطوال شبيهة
بقلانس مخضرة مشقوقة
لبست لبوس الحرب في يوم الوغا
وتسترت بالليف كالزردية
وكذلك العناب في تقميعة
شبهته بأنامل مخضوبة
والخوخ والتفاح خد مليحة
كملت به يا صاحبي تشبيهتي
وكذلك الرمان يشبه نهدها
والتوت في اذانها كالحلية
والتوت الأسود أنني شبهته
في لونه بأنامل الزنجية
وإذا ترشح ماؤه شبهته
قطرا من السماق أو كالخمرة
والموز كالنابات من اقبالها
مصبوغة بالزعفران وصفرة
برقوقها يحكي بنادق صندل
وكأنما الأجاص عين غزالة
وكانما الخروب قام محاربا
وسيوفه في غمدها لم تصلت
ورفيقه الجميز جابد يابس
قد حاربت يوم الطراد فشقت
والقسطل البحري كرومي وقد
شبهته لما بدا في الحلبة
شيخاً كبيراً قد تكرمش وجهه
خاف الشتا فجانا بالفروة
والجوز احقاق ملصقة وقد
تحكي ذوات الطفل ان هي فكت
دهنت بزنجار هلى اعوادها
فتلطخت أخشابها بالخضرة
والفستق الشامي كلابس حلة
من طلع اكواز النخيل ظريفة
والبندق المحمر شبه مصارع
أو بهلوان ثوبه من جلدة
واللوز الأخضر جآ لابس جبة
خضرآ مزغبة كمثل الجوخة
وكذلك الزيتون مثل زبرجد
والتين يحكي فاكهات الجنة
وقراصيا جآت لنا مغبرة
شبهتها سودآ في طاحونة
هذا وضرتها تحمر وجهها
فكأنما دلكت بقرص الحمرة
وسفرجل لما أتى متجعداً
شبهته في الوصف والكيفية
بمدورات من حرير أصفر
جمعت اسافلها كمثل السفرة
وانظر لكمتري إذا ما أقبلت
تحكي دبابيس العلاج ونتعت
ومعرشات الكرم تحسب أنها
مثل الخيام السندس المنصوبة
وقطوفها تحكي قناديلا إذا
أرخت عناقدها لنا وتدلت
من أحمر مثل العقيق حسبته
أو أبيض مثل اللالي صفت
أو أسود من سبح قدرته
أو خرز مسودة منظومة
أو أصفر مثل البلخش منظم
أو دونه في الحلة الخمرية
باتت تمد اكفها نحو السما
تدعو لعاصي ربها بالتوبة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
برهان الدين بن زقاعةغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي400