تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 12:59:34 م بواسطة المشرف العام
1 429
وكن واصل الأرحام حتى لكاشح
وكن واصل الأرحام حتى لكاشح
توفّر في عمر ورزق وتسعد
ولا تقطع الأرحام إن قطيعة
لذي رحم كبرى من الله تبعد
فلا تغش قوما رحمة الله فيهم
ثوى قاطع قد جاء ذا يتوعّد
ويحسن تحسين لخلق وصحبة
ولا سيما للوالد المتأكد
ولو كان ذا كفر وأوجب طوعه
سوى في حرام أو لأمر مؤكّد
كتطلاب علم لا يضرّهما به
وتطليق زوجات براي مجرد
وأحسن إلى أصحابه بعد موته
ونفذ وصايا منه في حسن معهد
وأكرمه باستغفارك ان كنت باررا
فهذا بقايا برّه المتعوّد
وواجب التعديل بين بنيه في ال
عطيّة كالميراث من كل محتد
وأم مع الأولاد مثل أبيهم
عليها احتم التعديل في القسم ترشد
وما الأب في تخصيصه بعض ولده
لقصد صحيح آثما بل ليحمد
وليس مباحا عود مهد هديّة
وإن لم يثب أو واهب متجرّد
سوى الأب في الأولى وجد بأبعد
وأم بوجه خرّجوه مجوّد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن عبد القوي المرداويغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي429