تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 يوليه 2012 01:14:35 م بواسطة المشرف العام
0 315
وخذ علم أحكام الزكاة نظيرة الص
وخذ علم أحكام الزكاة نظيرة الص
لاة بآيات الكتاب الممجد
وحسبك في تفضيلها نفع غيره
بقهر هوى وسواسه لم يردد
وفرقة ما تهوى امتثالا ببذلها
يفك الفتى سبعين لحي مفند
وأدركاة المال حيا مطيبا
ولا تتركن للشامتين وحسّد
ويشرع في قرباك من ليس وارثا
على قدر حاجات وقرب ليمدد
ومن بعدهم ذا العلم والجار قدمن
وراع ذوي الحاجات والستر ترشد
وليس بمجز دفعها الشريكه
ولا من يعولن من قريب ومبعد
ولا كفن الموتى ولا في ديونهم
ولا نحو سد البثق أو رم مسجد
ويحرم حتما أن يقي ماله بها
ويدفع ذما أو لتحصيل محمد
وذلك نفل البر سرا بفاضل
عن النفس مع قوت العيال المؤكد
يسن وفي الحاجات أو شهر صومهم
وللجار والقربى وإن يؤذ أكد
ويأثم في إضرار نفس وعيله
ومطل غريم في التقاضي ملدّد
وإن تك ذا صبر وحسن توكّل
وترك سؤال بالجميع أن تشا جد
وإلا تكن تأثم ببذل جميعه
ويكره تضييق لغير المعوّد
وجوّز سؤال المرء ما جاز أخذه
وعنه احظرن عن ذي العشا والغدا قد
وما جا بلا استشراق نفس وطلبه
يسنّ ولم يوجب قبول بأوكد
ويكره باستشراف نفس وجائز
على الكفر بذل البر في نص أحمد
وخذ في بيان الصوم غير مقصر
عبادة سر ضدّ طبع معوّد
وصبر لفقد الإلف من حالة الصبي
وفطم عن المحبوب والمتعوّد
فتوفيه بالوعد القديم من الذي
له الصوم يجزي غير مخلف موعد
وحافظ على شهر الصيام فإنه
لخامس أركان لدين محمد
تغلّق أبواب الجحيم أذا أتى
وتفتح أبواب الجنان لسعد
ويرفع عن أهل القبور عذابهم
ويصفد فيه كل شيطان معتد
ويبسط فيه الرزق للخلق كلهم
ويسهل فيه فعل كل تعبد
تزخرف جنات النعيم وحزرها
لأهل الرضى فيه وأهل التهجد
وقد خصه الله العظيم بليلة
على ألف شهر فضلت فلترصد
فارغم بأنف القاطع الشهر غفلة
وأعظم بأجر المخلص المتعبّد
فقم ليله واقطع نهاك صائما
وصن صومه عن كل موه ومفسد
وترك مقال الزور في الناس واجب
ولكنه من صائم ذو تأكد
فإن شتم اشرع قوله أنا صائم
لتذكير نفس أو لوعظ لمعتد
ومن خاف من جوع ومن عطش ومن
أذى شبق يفطر ويقضي ولا يدي
وإن تبغ أسنى الصوم نفلا تصومهُ
فيوما ويوما صوم داود فاقصد
ومن كل شهر صم ثلاثة بيضه
ويوم خميس ثم الاثنين فاعمد
ومتبع شهر الصوم صوما بستّة
جزت سنة من جامع ومبدد
وعامين يجزي صوم يوم معرف
وعن يوم عاشوراء بالعام أسند
وفي عرفات يشرع الفطر قوة
على دعوات عند أفضل مشهد
ويشرع صوم العشر والشهر كاملا
إذا كنت تبغي فالمحرم فاسرد
فإن تقتصر صم عشرة ثم إن تهن
فتاسعه مع عاشر أو لذا قد
ويكره صوم الدهر والسبت وحده
وإفراد ترجيب وجمعة مفرد
ويحسن إتمام التطوع مطلقا
وإفساده جوّز فإن تقض جوّد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن عبد القوي المرداويغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي315