تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 2 يناير 2007 08:35:05 ص بواسطة محمد أسامة
0 1491
رواية عن أمة العرب
رِوايَةٌ قَد رَوَت عَن أُمَّةِ العَرَبِ
ما لَيسَ يُنسى عَلى الأَيّام وَالحِقَبِ
مَآثِرٌ في سجلِّ المَجدِ قَد كتَبَت
لَو أَنصِفَتْ خَطَّها الرَّاوونَ بِالذَّهَب
هُم الرِّجالُ رِجالُ الفَخرِ ذكرهمُ
باقٍ عَلى الدَّهرِ في الأَفواهِ وَالكُتُبِ
أَهلُ المَزِيةِ في بَأسٍ وَفي كَرَمٍ
وَسَادةُ الشِّعرِ وَالأَقوالِ وَالخُطبِ
كَم غَصَّ نادٍ بِهِم قَدَماً وَكَم عَمَرَت
آثارَهُم نادياً في العُجمِ وَالعَرَبِ
ظَلْنا نُطارحُ عَنهُم كُلَّ نادِرَةٍ
لَم تَخْلُ مِن أَدَبٍ لِلمَرءِ أَو طَرَبِ
حَتّى تَبَدّت لَنا أَشخاصُهُم فَقَضى
مِن أَجلِها كُلّ وَهمٍ أَعجَب العَجَبِ
في لَيلَةٍ لَم يَكُن لِلحلم مُنتَجِعٌ
فيها وَلا في الكَرى لِلطَّرفِ مِن أرب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إبراهيم اليازجيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1491