تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 24 يوليه 2012 08:19:28 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 24 يوليه 2012 08:20:48 م
0 628
إن كنت سائلنا عن خالص المنن
إن كنت سائلنا عن خالص المنن
وعن تعلق ذات النفس بالبدن
وعن تشبثها بالحظ مذ الفت
أدارنها فغدت تشكو من العطن
وعن تنزلها في حكمها ولها
علم يفرقها بالقبح والحسن
وعن بواعشها بالطبع مائلة
تهوى بشهوتها في ظلمة الشجن
وعن حقيقتها في أصل معدنها
لا ينثنى وصفها منها إلى وثن
فأسمع هديت علوما عز سالكها
عن العيان ولا يغررك ذو لسن
قصدا إلى الحق لا تخفى شواهدها
قامت حقائقها بالأصل والفنن
يا سائلي عن علوم ليس يدركها
ذو فكرة بفهوم لا ولا فطن
لكن بنور على جامع خمدت
له العقول وكل الخلق في وسن
خذها اليك بحق لست جاهله
والأمر مطلع والحق قيدني
عن الحقيقة خذ علم الأمور ولا
تحجبك صورتها في عالم الوطن
ففطرة النفس سر لا يحيط به
عقل تقيد بالأوهام والدرن
لكنها برزت بالحكم قائمة
حتى تالفها السكان بالسكن
وكي يقال عبيد قائمون بما
القى من الأمر قبل الخلق والمحن
والنفس بين نزول في عوالمها
كآدم وله حواء في قرن
والروح بين ترق في معارجها
وهي المواقف للتعريف والمنن
من الحجاب دنت انوارها فبدت
نور تنزل بين الماء والدمن
مثالها في العلا مرآة معدنها
الطافها خفيت كالسر في العلن
زيتونة زيتها نور لصاحبها
قامت حقائقها بالأصل والفنن
ونار دعوتها ماء لشاربها
مدت هدايتها في الكون والكين
والكل أنت بمعنى لا خفاء به
والنور يحجبه كالماء في اللبن
والعبد محتجب في عز مالكه
دقت معارفه في الدهر والزمن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العباس المرسيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي628