تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يوليه 2012 07:05:47 م بواسطة المشرف العام
0 686
ما استماعي لحالي النغمات
ما استماعي لحالي النغمات
بل معان مثيرة العزمات
لا بماض ولا بأمر سيأتي
همتي ما بقى حبيبي موات
عشقتي ذاتكم بها ذات ذاتي
يا حياتي أفنيت فيكم حياتي
ان نفي لغيركم إثباتي
وافتقاري إليكم ثرواتي
لست أحتاج فيه للبينات
لا ولا أفتقر لنقل الثقات
بل سمعت النداء في الذرات
يوم قلتم ألست في النسمات
أنتم قبلتي إليكم صلاتي
يا صلاتي لا تقطعوني صلاتي
أنتم أصل مبتدا طاعتي
ما بقي لي توجه للجهات
بحضوري قد طاب لي حضراتي
فأديموا براحكم راحاتي
ان سلوكي قد ضاع في النزهات
فاقبلوا يا سادتي عثراتي
ان يكن شرط جودكم حسناتي
من لأهل الذنوب والسيئات
ان برى من برّكم ما براتي
ما اعتذاري إليكم ما نجاتي
يا أهيل العزائم الصادقات
الزموا الباب واسكبوا العبرات
صححوا القصد ان أصل الثبات
صدق الاخلاص مع حسن النيات
ينظر اللَه للقلوب اللواتي
قد صفت وأكملت جميل الصفات
بالحرى أن يصادف الولجات
مدمن القرع لازم العتبات
فهو معنى قول النبي يا رواتي
كم لربي في الدهر من نفحات
فعليه من ربي ذوي الهمات
بعد أزكى السلام أزكى الصلاة
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر العيدروسغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي686