تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يوليه 2012 07:06:53 م بواسطة المشرف العام
0 657
عرض بذكرى ان مررت بعلع
عرض بذكرى ان مررت بعلع
واقر السلام أهيل تلك الأربع
واشفع وقل بتذلل وتخشع
يا ساكني وادي النقا والأجرع
فيكم ضني جسمي وسالت أدمعي
وبكم لبست من التوى حلل الضنا
وهجرت فيكم من نأي ومن دنا
وجعلت حبكم لنفسي ديدنا
ان كان مسكنكم بوادي المنحنى
حسا فمثواكم معي في أضلعي
يا من أعدهم أعز ذخائري
شغفي بحبكم سرى في سائري
وبدا وفاض على جميع مظاهري
في خاطري وضمائري وسرائري
في منظري في منطقي في مسمعي
بهواكم روحي وجسمي قد غذى
لم يبق فيّ لغيركم من منفذ
فتراه يسكرني برياه الشذي
من كان عنكم قد صحا فأنا الذي
في حبكم لا أستفيق ولا أعي
أضحى الفؤاد لأمركم مستسلما
فتحكموا فيه بما أو كيف ما
وبحقكم وبغيركم لن أقسما
اني رضيت بما رضيتم كلما
ترضون عندي بالمحل الأرفع
طوبى لمن أصفيتموه ودّكم
وكفى به شرفاً أَن ادعى عبدكم
بين الأنام وذاك غاية مطمعي
فقري غنى بكم وان لم أسأل
وعلوّ قدري عندكم بتذللي
وبكم ألوذ بكل خطب معضل
يا من عليهم في الأمور معوّلي
واليهم عند الشدائد مفزعي
منوا باتمام الجميل كما بدا
منكم وان لم أستحق لكم يدا
فلكم صرفتم بالعنايات الردى
جودوا عليّ بنظرة تجلو الصدا
وتزيل أوصابي وفرط توجعي
الجود أوسع أن أضام أو أحقرا
أو أن أخيب وقد وصلت به العرا
وأتيت ألتمس الضيافة والقرا
مستشفعاً بمحمد خير الورى
أزكى نبي شافع ومشفع
أعلى الورى قدراً وأحماهم حما
وأعز كل العالمين وأكرما
وأبر شخص في الوجود وأرحما
صلى عليه اللَه تترا كلما
أثنى عليه كل حبر مصقع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر العيدروسغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي657