تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 يوليه 2012 07:09:23 م بواسطة المشرف العام
0 919
هبت نسيم المواصله
هبت نسيم المواصله
بلا اتصال ولا انفصال
بمقتضى مطلع خفي
وليس للعلم به مجال
لأنه ثمرة اليقين
ومرتقى رتبة الكمال
فالاقتدا ثم الاهتدا
والاصطفا حال فوق حال
فمن لزم ما أمر به
من العمل واليقين نال
حلول جنات أنسه
يجتنى ثمرة الوصال
هذه علوم محققه
رجالهم نعم من الرجال
يقينهم لا ارتياب فيه
وهديهم ليس به ضلال
قد اقتدوا ثم جاهدوا
وشاهدوا فانتفى المحال
علم اليقين ثم عينه
بل حقه ما بقي احتمال
فنوا عن الكون جملة
لما بدا طالع الجلال
وأحياهم بعد موتهم
بالجمع في مشهد الجمال
حتى صفا إبريز تبرهم
فلا يساويه قط مال
فالكون قد صار طوعهم
ولا يخالف في الانفعال
هذا هو الملك بلا مرا
بلا انعزال ولا انحلال
تمت وصلوا على النبي
مهذب القول والفعال
وأصحابه سادة الورى
وآله خير كلّ آل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو بكر العيدروسغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي919