تاريخ الاضافة
الخميس، 26 يوليه 2012 07:33:44 م بواسطة المشرف العام
0 460
ضَحكَ الروضُ من بكاء السحاب
ضَحكَ الروضُ من بكاء السحاب
فاغتنم فرصةَ الصِّبا للتَّصابي
واجنِ باكورة الزمان بشُرب ال
رَّاح فالدهرُ آيلٌ للذهابِ
وأَدِرها من عَسجَدٍ في لَجُينِ ال
كأس قد رُصِّعَت بدُرٍّ الحَبابِ
أتلقَّى الشّتا بجلدي وغيري
يتلقَّاه بالفرا السِّنجَابِ
وأودُّ المُشاقَ والقطن والصو
فَ وغيري لم يَرضَ بالعَتَّابي
جُبتَّى في الأمطار جلدي ولبَّا
ديَ ثوبي وبَغلتي قُبقابي
ونهارُ الشتاء أطولُ عندي
من نهار الصيام في شهر آب
لو يراني عند الغُدُوِّ عدوى
لَرَثى لي ورقٌ مما يرى بي
إذ يرى سائر المفاصل مني
راقصاتٍ إذ صفَّقت أَنيابي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو الحسين الجزارغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي460