تاريخ الاضافة
السبت، 28 يوليه 2012 07:40:33 م بواسطة المشرف العام
0 509
يَارَبيعَ العُفَاةٍ هذا الشِّتاءُ
يَارَبيعَ العُفَاةٍ هذا الشِّتاءُ
مَنْ تَولَّى شَبابُهُ والفَتاءُ
وَتَوَلَّتْ مِن كُلِّ أُفُقٍ رِياحٌ
تَتَّقيها قَبلَ السِّراجِ ذُكاءُ
سَرَقُوا لي في لَيْلَةِ العِيد دِيكاً
هُوَ لِلعيشِ والعُيُونِ سَواءُ
سَرَقُوهُ وَخلَّفُوا الفَحْمَ والثَّلْ
جَ فَحَسْبي مُصِيبةٌ بَلْياءُ
قَدْ مَضَى العِيدُ مِثْلَما جَا
ءَ لا قَلاءٌ عِنْدي فِيهِ ولا شِواءُ
مُنذُ عامٍ وبّيتُهُ وله قَب
لَ غَذائي غَذاؤُهُ والعَشَاءُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سراج الدين الوراقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي509