تاريخ الاضافة
السبت، 28 يوليه 2012 07:43:01 م بواسطة المشرف العام
0 489
عَرَفَ المَوْتُ قَدْرَ مَن هُوَ طَالِبْ
عَرَفَ المَوْتُ قَدْرَ مَن هُوَ طَالِبْ
فَأَلحّتْ صُرُوفُهُ والنَّوَائِبْ
وأَتَى رَاجيِاً لِبَابِكَ عِلْماً
أَنَّ رَاجِيكَ لَيْسَ يَرْجِعُ خَائِبْ
قَدْ أَصَمَّ النَّاعِي بِكَ اليومَ حَتَّى
رَجَباً فاسْمُهُ الأَصَمُّ مُناسِبْ
ولَئِنْ مُتَّ فِيهِ فالآنَ لا
يَختَلِفُ النَّاس في انْقِطاع الرَّغَائِبْ
كُنتَ عَبدَ الوَهّابِ مِن أَنعُمِ اللَّ
هِ عَلَيْنا ومِن أَجَلِّ المَواهِبْ
كُنتَ كالبَدْرِ طالِعاً في دُجَى الخَطْ
بِ ولابُدَّ أَنْ يُرَى البَدْرُ غَائِبْ
قُلْ لأَبنائهِ وَصَدْرُهُمُ الصَّدْ
رُ وأَصْبَاهُمْ لهُ حُكْمُ شَائِبْ
إنْ هَوَى من سَمائِكُمْ بَدْرُها التَّ
مّ فَما عُطّلَتْ وأَنتمْ كَواكِبْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سراج الدين الوراقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي489