تاريخ الاضافة
السبت، 28 يوليه 2012 07:45:51 م بواسطة المشرف العام
0 502
جَاءَتْ بأَنواعِ النَّوَى فَمُجَلْبَبٌ
جَاءَتْ بأَنواعِ النَّوَى فَمُجَلْبَبٌ
أَدَباً وَعَارٍ ما لَهُ جِلْبابُ
وعلَى النَّفِيرِ لِمَرِّها أَثَرٌ عَفَا
فَهدَي إليهِ الحَائِرِينَ ذُبَابُ
وإذا رَجَعْتَ إلى الصَّحِيحِ فَإنَّهُ
عَتْبٌ وَعَيشِكَ لَيْسَ فِيهِ سِبَابُ
وإذا تَباعَدَتِ الجُسُومُ فَودُّنا
بَاقٍ ونَحنُ علَى النَّوَى أَحْبَابُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سراج الدين الوراقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي502