تاريخ الاضافة
السبت، 28 يوليه 2012 07:48:18 م بواسطة المشرف العام
0 426
لِكُلِّ فُؤَادٍ مِن هَوَاكَ نَصِيبُ
لِكُلِّ فُؤَادٍ مِن هَوَاكَ نَصِيبُ
فَأَنت إلى كُلِّ القُلُوبِ حَبِيبُ
تَوَارَدَتِ العُشَّاقُ فِيكَ فَكُلُهُمْ
بِكلِّكَ مَسْلُوبُ الفُؤَادِ كَئِيبُ
وَلكنّني فُقْتُ الجَميعَ صَبَابَةً
فَلَمْ يَكُ لي في العَاشقينَ ضَرِيبُ
وَمَا حَدَّثَتْني النَّفْسُ عنكَ بِسَلْوَةٍ
كَأَنَّ الهَوَى مِنّي عَلَيَّ رَقِيبُ
تُمثلِّكَ الذِّكْرَى لِقَلْبي وَنَاظِرِي
فأَغْدُو وَكُلِّي أَعْيُنٌ وَقُلُوبُ
غَدا السَّلْمُ مابَيْنَ الغَرَامِ ومُهجْتي
وَبَيْنَ جُفُوني والمَنامِ حُرُوبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سراج الدين الوراقغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي426