تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 31 يوليه 2012 09:13:58 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 31 يوليه 2012 09:16:21 م
0 742
هل عند من عندهم برئي وأسقامي
هل عند من عندهم برئي وأسقامي
علم بأن نواهم أصل آلامي
وأن قلبي وجفني بعد بعدهم
ذا دائم وجده فيهم وذا دامي
بانوا فبان رقادي يوم بينهم
فلست أطمع من طيف بإلمام
كتمت شأن الهوى يوم النوى فنما
بسره من جفوني أي نمام
كانت ليالي بيضاً في دنوهم
فلا تسل بعدهم عن حال أيامي
ضنيت وجداً بهم والناس تحسب بي
سقماً فأبهم حالي عند لوامي
وليس أصل ضنى جسمي النحيل سوى
فرط اشتياقي إلى لقيا ابن تمام
مولىً متى أخل من برؤ برؤيته
خلوت منه بأشجان وأسقام
نأى ورؤيته عندي أحب إلي
قلبي من الماء عند الحائم الظامي
وصد عني ولم يسأل بجفوته
عن هائم دمعه من بعده هامي
يا ليت شعري ألم يبلغه أن له
أخاً بمصر ضعيف الجسم مذ عام
ما كان ظني هذا في مودته
ولا الحديث كذا عن ساكن الشام
يا غائباً داره قلبي ولو هجعت
عيني لأدنته مني رسل أحلامي
أصبحت بعد اشتطاطي في الحقيقة من
لقياك أخدع آمالي بأوهام
هذا ولم يبق لي في لذة أرب
إلا اجتماعي بأصحابي وألزامي
وإن هم خلفوني مفرداً ونأوا
وافيت أسهر أجفاني لنوام
وأين نيل مرامي من لقائهم
ضاق الزمان وهياً سهمه الرامي
ولت بشاشة أيامي فلو عرضت
علي أعرضت عنها غير مستام
هل بعد سبعين لي إلا التأهب من
أجل الرحيل بإسراج وإلجام
الناس يرجون ما قد قدموا لغدٍ
والخوف من سوء ما قدمت قدامي
ولست أرجو سوى عفو الإله وأن
ألقى السلامة في الأخرى بإسلامي
بلى وحب الذي أرجوه يشفع لي
غداً إذا جئته أسعى بآثامي
فاذكر أخاك بظهر الغيب وادعوا له
فأنت في نفسه من خير أقوام
لعل يجمعنا في دار رحمته
من عفوه فوق إسرافي وإجرامي
عليك مني سلام الله ما ابتسمت
أزاهر الروض من دمع الحيا الهامي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشهاب (محمود بن سلمان)غير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي742