تاريخ الاضافة
الأحد، 7 يناير 2007 02:21:40 م بواسطة عائشة الرازم
0 940
عتاب
عتــاب
أنْتَ تَبْكي يا ترانيم الحياة ..؟
تَسْلمُ العَيْنانِ مِنْ حُزْنِ الشَّتـاتْ
خَضَّبَ الحُزْنُ رُموشَ المُقْلتَيْن
فانْثَنَتْ تَذْرو الدُّموعَ السَّاخِنـاتْ
كَيْفَ تَبْكي يا شِراعي مِنْ فُؤادٍ
كانَ صَخْراً ؟ بَلْ مَلاذاً للوُشـاةْ ؟
لَسْتُ أدْري أنَّ دِرْعاً كالحَديدْ
مِنْ مَسَاس البُعْدِ يُضْحِي كالفُتاتْ
فَتَّتَ الهَجْرُ ضُلُوعَ الصَّدرِ ، في
لُجَّة الأحْزانِ صَارَتْ غَارِقـاتْ
لا وَعَيْنَيْكَ اللَّتيْن احْتَلَّتـا
مِنْ رُبى رُوحي النُّذورَ الوَافِيـاتْ
ما ألِفْتُ البعد والصَّدَّ اشْتِهَاءً
لا .. ولا بَدَّلْتُ لَحْني كالهُـوَاةْ
* * * * *
لا .. وَرَبِّي مَا تَعَمَّدْتُ الفِراق
لا .. وَلا هَبَّتْ طُيوري هاجِـراتْ
كَمْ سَبَقْتُ الرّيحَ في إعْصَارِها
أقْتفي آثـارَ دَرْبِ الكائِنــاتْ
أسْالُ الأقْدامَ .. هَلْ مَدَّ الخُطى
حينَ زَلّتْ بي خُطايَ العاثِـراتْ ؟
أسْالُ الأزْهارَ هَلْ شَمَّ الحَبيبْ
فَوْحَ غَضَّ الوَرْد مِنْ بَيْنِ النَّباتْ ؟
ما سَمِعْتُ الرَّدَّ مِنْ نَبْضِ الزُّهورِ
بَلْ سَمِعْتُ الحُزْنَ يَشْكو السَّاقِياتْ
قَدْ بكَيْنا واحْتَمَينْا في البَعادْ
بَيْنَما الأطْيارُ تَشْدو باسِمــاتْ
كَيْفَ تَزْهو يا رَبيعَ الكَوْنِ في
أحْلَكِ اليَقَظات لَماَّ البَخْتُ مَـاتْ؟
أنْتَ تَجَنْي .. أنْتَ تَبْكي للفِراقْ
ها عُيوني مِنْ بُكائي مُغْمَضـاتْ
أنْتَ تَشْكو مِنْ جَفَاءٍ ظاهرٍ
إنَّني أشْقى لأعْطِيكَ النَّجـــاةْ
لَسْتُ أدْري يا حَبيبي ما بِنا
غَيْرَ أنَّ الضَّعْفَ يَهْوي للسُّبـاتْ
* * * * *
أنْتَ تَبْكي يا عُيوني في عِتابْ
أقْمَرَتْ مِنْهُ العُيونُ السَّاهِــراتْ
وانْزَوى وَرْدُ الحَيارى باكِياً
شَقَّ دَرْباً راحَ يَشْدو في الفَــلاةْ
وانْتَقانِي القَحْطُ مِنْ بَيْنِ الحُقولْ
فانْحَنَتْ أغْصانُ قَلْبي عارِيـاتْ
ما سَقَتْ قَلْبي سَماءٌ أو سَحابْ
رُغْمَ أطْيافِ الفَضَاءِ الغائِمـاتْ
كَمْ تَهاوَتْ أجْنُحي يا حَسْرَتي
كَسَّرتَهْا لي رِياحٌ عاتِيـــاتْ
فاقْتَرِبْ مِنِّي بِبُعْدي أعْطِني
مِنْ حَنانِ الغُرْبَةِ القَفْراء هَـاتْ
واحْتضِنْ روحيِ بِعَطْفٍ واحْمِها
مِنْ تَواهٍ لا يَوَدُّ الإنفِـــلاتْ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عائشة الرازمعائشة الرازمالأردن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح940
لاتوجد تعليقات