تاريخ الاضافة
الإثنين، 6 أغسطس 2012 09:02:58 م بواسطة ملآذ الزايري
0 611
أَحبابَنا أَزِفَ الرَحي
أَحبابَنا أَزِفَ الرَحي
لُ فَزَوِّدونا بِالدُعاءِ
أَحبابَنا هَل بَعدَ هَ
ذا اليَومِ يَومٌ لِلِّقاءِ
إِنّي لَأَعرِفُ مِنكُمُ
ياسادَتي حُسنَ الوَفاءِ
مُذ كُنتُ فيكُم لَم يَخِب
أَمَلي وَلَم يَخبُ رَجائي
وَلَقَد رَحَلتُ وَإِنَّني
بِالفَضلِ مَنشورُ اللِواءِ
لا تَستَقِلَّ بِيَ المَطِ
يُّ لِما حَمَلنَ مِنَ الثَناءِ
وَإِذا ذَكَرتُكُمُ غَني
تُ بِذاكَ عَن زادٍ وَماءِ
عِندي لَكُم ذاكَ الوَفا
ءُ المُستَمِرُّ عَلى الوَلاءِ
فَعلَيكُمُ أَبَداً سَلا
مي في الصَباحِ وَفي المَساءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
بهاء الدين زهيرغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي611