تاريخ الاضافة
الإثنين، 6 أغسطس 2012 10:50:15 م بواسطة المشرف العام
0 618
جاء الربيع والبطر زال الشتاء والخطر
جاء الربيع والبطر زال الشتاء والخطر
من فضل ربّ عنده كل لخطايا تُغتفر
أوحى إليكم ربّكم أنّا غفرنا ذنبكم
فارضوا بما يُقضى لكم إنّ الرضا خير السير
كم قائلين في الخفا غنّا علمنا برّه
فاحك لدينا سرّه لا تشتغل فيما اشتهر
السرّ فيك يا فتى لا تلتمس ممن أتى
من ليس سرّ عنده لم ينتفع مما ظهر
انظر إلى أهل الردى كم عاينوا نور الهدى
لم ترتفع أستارهم من بعد ما انشقّ القمر
يا ربّنا ربَّ المنن إن أنت لم ترحم فمن
منك الهدى منك الردى ما غيرُ ذا إلا غرر
يا شوق أين العافيه كي اضطفر بالقافيه
عندي صفات صافيه في جنبها نطقي كَدِر
إن كان نُطقي مُدرِسي قد كان عشقي مُخرِسي
والعشق قرنٌ غالبٌ فينا وسلطانُ الظفر
سرٌّ كتيم لفظُه سيفٌ جسيمٌ لحظُه
شمسُ الضحى لا تختفي إلا بسحَّار سحر
يا ساحراً أبصارنا بالغتَ في إسحارنا
فارفق بنا أو دارِنا إنّا حضرنا في السفر
يا قوم موسى إنّنا في التيه تهنا مثلكم
كيف اهتديتم فاخبروا لا تكتموا عنّا الخبر
إن عوَّقوا ترحالنا فالمنُّ والسلوى لنا
أصلحتَ ربّي بالنا طاب السفر طاب الحضر
إنَّ الهوى قد غَرَّنا من بعد ما قد سَرَّنا
فاكشف بلطف ضرَّنا قال النبيُّ لا ضرر
قالوا ندبِّر شأنكم نفتح لكم آذانكم
نرفع لكم أركانكم أنتم مصابيح البشر
هاكم معاريجُ اللقا فيها تداريجُ البقا
أنعم به من مُستقى أكرم به من مستقر
العيش حقّاً عيشُكم والموت حقّاً موتُكم
والدين والدنيا لكم هذا جزاء من شكر
اسكت فلا تكثر أخي إن ظَلت تُكثر ترتخي
الحبل في ريح الهوى فاحفظه كلا لا وزر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جلال الدين الروميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي618