تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:09:05 م بواسطة المشرف العام
2 7268
إن لم تقرح أدمعي أجفاني
إن لم تقرح أدمعي أجفاني
من بعد بعدكم فما أجفاني
إنسان عيني مذ تناءت داركم
ما راقه نظر إلى إنسان
يا ليتني قد مت قبل فراقكم
ولساعة التوديع لا أحياني
ما لي وللأيام شتت صرفها
حالي وخلاني بلا خلان
ما للمنازل أصبحت لا أهلها
أهلي ولا جيرانها جيراني
وحياتكم ما حلها من بعدكم
غير البلى والهدم والنيران
ولقد قصدت الدار بعد رحيلكم
ووقفت فيها وقفة الحيران
وسألتها لكن بغير تكلمٍ
فتكلمت لكن بغير لسان
ناديتها يا دار ما صنع الأولى
كانوا هم الأوطار في الأوطان
أين الذين عهدتهم ولعزهم
ذلا تخر معاقد التيجان
كالوا نجوم من اقتدى فعليهم
يبكي الهدى وشعائر الإيمان
قالت غدوا لما تبدد شملهم
وتبدلوا من عزهم بهوان
كدم الفصاد يراق أرذل موضعٍ
أبداً ويخرج من أعز مكان
أفنتهم غير الحوادث مثلما
أفنت قديماً صاحب الإيوان
لما رأيت الدار بعد فراقهم
أضحت معطلةً من السكان
ما زلت أبكيهم وألثم وحشةً
لجمالهم مستهدم الأركان
حتى رثى لي كل من لا وجده
وجدي ولا أشجانه أشجاني
أترى تعود الدار تجمعنا كما
كنا بكل مسرة وتهاني
إذ نحن نغتنم الزمان ونجتني
بيد الأمان قطوف كل أماني
والدهر تخدمنا جميع صروفه
والوقت يعدينا على العدوان
والعيش غض والدنو ممزق
بيد الوصال ملابس الهجران
هيهات قد عز اللقاء وسددت
طرق المزار طوارق الحدثان
مالي أردد ناظري ولا أرى ال
أحباب بين جماعة الإخوان
والهفي واوحدتي واحيرتي
واوحشتي واحر قلبي العاني
سرتم فلا سرت النسيم ولا زها
زهر ولا ماست غصون البان
مالي أنيس بعدكم إلا البكا
والنوح مالحسرات والأحزان
يا ليت شعري أين سارت عيسكم
أم أين موطنكم من البلدان
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شمس الدين الكوفيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي7268