تاريخ الاضافة
الخميس، 9 أغسطس 2012 09:09:45 م بواسطة المشرف العام
0 1628
ملابس الصبر نبليها وتبلينا
ملابس الصبر نبليها وتبلينا
ومدة الهجر نفنيها وتفنينا
شوقاً إلى أوجه متنا بفرقتها
حزناً وكانت تحيينا فتحيينا
أحزاننا بهم لا تنقضي ولنا
شوق إلى ساكني يبرين يبرينا
يا دهر قد مسنا من بعدهم حرق
من الفراق إلى التكفين تكفينا
وعدتنا بالتلاقي ثم تخلفنا
فكم نرى منك تلوينا وتلوينا
ديارهم درس من بعد ما درست
نفسي بها من تلاقينا تلاقينا
متعت فيها إلى حين فوا أسفا
إذ عشت حتى رأيت الحين والحينا
كنا جميعاً وكان الدهر يسعدنا
والكائنات بكأس الأمن تسقينا
فالآن قرت عيون الحاسدين بنا
بما جرى واشتفت منا أعادينا
فصار يرحمنا من كان يأملنا
وعاد يبعدنا من كان يدنينا
وبات يخذلنا من كان ينصرنا
وصار يرخصنا من كان يغلينا
واليوم ألطف كل العالمين بنا
من عن أحبتنا أضحى يعزينا
ليت العذول يرى من فيه يعذلنا
لعله إذ يرى عيناً يراعينا
إلى متى نحمل البلوى وعاذلنا
بغير ما هو يعنينا يعنينا
ما ضر عذالنا لو أنهم رفقوا
فعذلهم ليس يسلينا ويسلينا
حمائم الدوح في الأغصان نائحة
كما تنوح فنحكيها وتحكينا
تشجو وتندب من شوق لمن فقدت
ومن فقدنا فنشجيها وتشجينا
قد نسرت يا أحبانا جرائحنا
وما لنا غير لقياكم يداوينا
أمراضنا من كلام الشامتين بنا
فهل زمان يشفينا ويشفينا
إنا عطاش إلى أخباركم فمتى
يأتي رسول يروينا ويروينا
ينا إلى عزكم فقر ومسكنة
فهل بشير يغنينا فيغنيا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
شمس الدين الكوفيغير مصنف☆ شعراء العصر المملوكي1628